k أغرب 10 طرق لخسارة الوزن في العصر القديم -->

محرك البحث

أغرب 10 طرق لخسارة الوزن في العصر القديم

    أغرب 10 طرق لخسارة الوزن في العصر القديم

    ضياع الوزن أمر أكثر سهولة في القول من التصرف، وبصرف النظر عن أن الطريق لتحقيق هذا يظهر طفيفًا، عبر اتباع سيستم غذائي صحي وممارسة الرياضة، سوى أن خسارة الوزن الزائد يُعتبر معضلة هائلة فيما يتعلق للكثير من الناس.

    ويظهر أن تلك الإشكالية قد كانت العمل الشاغل للناس على مدار الزمان الماضي، لكن إن بعض الأساليب المريبة لاقت رواجًا بين الناس في السابق سيُذهلك التعرف عليها!

    أغرب أساليب ضياع الوزن على مدار الزمان الماضي!

    1. تناول الدودة الشريطية

    تناول الدودة الشريطية

    يُصرح أن الناس في العصر الفيكتوري قاموا بتناول بيض الدودة الشريطية لضياع الوزن. فعند فقس البيض ونمو الدودة حتى تبلغ لمرحلة البلوغ، يُلاحظ على الفرد هبوطًا شديدًا في وزنه. ولكن في خاتمة الشأن، كان يتعيّن على الطبيب إخراج الدودة عبر وسيلة معدنية من حنجرة العليل، كما تكبد السقماء من أعراض جانبية مثل الخرف، الصرع، وآلام الجهاز الهضمي المزمنة.

    2. التسمم عمدًا عبر تناول الزرنيخ

    التسمم عمدًا عبر تناول الزرنيخ

    في القرن التاسع عشر، استعمل الناس الزرنيخ لحرق السعرات الحرارية لما أُشيع عن المادة بقدرتها على تسريع عملية الأيض، بل لم يذكر أحد أن للزرنيخ مخاطر تسمم مميتة.

    3. حقنة شرجية مخصصة لضياع الوزن

    حقنة شرجية مخصصة لضياع الوزن

    تم اختراع الحقنة من قبل الدكتور جون هارفي كيلوغ، وهو نفس الفرد المؤسس لماركات حبوب الإفطار المشهورة مثل “فروت لوبس”، و “فروستد فلاكس”. وقد كان كيلوغ قد عالج الناس بالماء واستعمل حقن الحليب الزبادي لتنظيف القولون.

    4. الاعتماد على الهواء وضوء الشمس فقط

    الاعتماد على الهواء وضوء الشمس فقط

    في المعتقدات البوذية والهندوسية القديمة، زُساد أن الاعتماد في بث مباشر تطهر للصلاة الشمس لاغير تعويضًا من الغذاء يُساعد الجسد على التخلص من السمنة. من غير شك فقد الكثير من الناس حياتهم جرّاء اتباع ذلك النسق نتيجة لـ الإضرار البالغ بعملية الأيض وتعرضهم للجفاف.

    5. مضغ الغذاء 32 مرة بحسب مبدأ هوراس فليتشر

    مضغ الغذاء 32 مرة بحسب مبدأ هوراس فليتشر

    مبدأ فليشتر اعتمد على مضغ الغذاء العديد من مرات دون بلعه، أي في خاتمة المطاف يتم بصق الأكل دون أن يحصل الجسد على المغذيات المطلوبة. ولم يتغاير ذلك الإطار عن الجوع عديدًا.

    6. التدخين لمقاتلة السمنة

    التدخين لمقاتلة السمنة

    مؤسسة “Lucky Strike” للسجائر وشركات أخرى روّجت إلى أن التدخين سيؤدي إلى ضياع الوزن. ففي العشرينات من القرن العشرين، أشاعت تلك المؤسسات أن التدخين سيقضي على السمنة، خاصةً لدى السيدات. والحقيقة أن التدخين كان قادرًا على كبح الشهية، لكنه ازداد من مخاطر الإصابة بالسرطان، ومن حاولوا الإقلاع عن التدخين لاحظوا مبالغة في وزنهم.

    7. ضياع الوزن بالموسيقى

    ضياع الوزن بالموسيقى

    اعتقد والاس روغرسون، وهو ماهر ومتمرس طبي من عشرينيات القرن الماضى، أنه بهدف إنقاص الوزن، كان يلزم تشغيل المزياع والرقص طوال الليل والنهار. ومع اتباع تلك النصيحة، لاحظ الناس هبوطًا في أوزانهم نتيجة لـ تحريك الجسد.

    8. صابون فقدان الوزن الزائد

    صابون فقدان الوزن الزائد

    ادّعى القلة أن أشكال معيّنة من الصابون قادرة على إذابة الدهون في أنحاء معيّنة مثل أدنى اللحة والكاحلين، بهدف الترويج لتلك السلع التجارية.

    9. سروال الساونا

    سروال الساونا

    في السبعينيات من القرن الماضى، أنتجت بعض المؤسسات سراويل خاصة عُرفت بسراويل الساونا والتي زعمت أن تعرّق الفرد أكثر سيحرق من السعرات الحرارية.

    10. أحزمة الاهتزاز

    أحزمة الاهتزاز

    تم اختراع أحزمة الاهتزاز في أواخر القرن التاسع عشر، لكنها لم تُصبح ذائعة حتى خمسينيات القرن السالف. وقد كانت في الطليعة كبيرة جدا تلتف بخصوص الخصر أو الفخذين وتهتز، وقد كانت النتيجة الوحيدة التي حصل عليها مستخدمو الحزام هي الإرهاق لاغير!

    إرسال تعليق