k سفينة خوفو | جوجل يحتفل بالذكري الــ 65 لاكتفشاف سفينة خوفو - مراكب الشمس - السر وراء اكتشاف سفينة خوفو -->

سفينة خوفو | جوجل يحتفل بالذكري الــ 65 لاكتفشاف سفينة خوفو - مراكب الشمس - السر وراء اكتشاف سفينة خوفو

سفينة خوفو | جوجل يحتفل بالذكري الــ 65 لاكتفشاف سفينة خوفو - مراكب الشمس - السر وراء اكتشاف سفينة خوفو

    اليوم الاحد 26-5-2019 يحتفل محرك البحث جوجل "google" بالذكرى 65 لاكتفشاف سفينة خوفو مركب الشمس عند القدماء المصرين,....

    كيف تم اكتشاف سفينة خوفو....

    في عام 1954 عند قاعدة الهرم الأكبر بالجيزة بمصراكتشف عالم الآثار المصري "كمال الملاخ" حفرتين مسقوفتين عند قاعدة هرم خوفو الجنوبية.... حيث عثر في قاع إحداهما على سفينة مفككة متقنة النحت من خشب الأرز حيثث تتكون عدد أجزاء المركب من 1224 قطعة وكان لا ينقص منها أي جزء عندما تم العثور عليها.....

    وبعد اكتشاف السفينة تم اعادة تركيب مركب الشمس الأولى التي فبلغ طولها 42 مترا ، و سميت بمركب الشمس وسميت أيضا سفينة خوفو..... و معروف أن السفن الجنائزية كانت تستخدم في مصر القديمة للذهاب لإستعادة الحياة من الأماكن المقدسة سفن روح الألهة.

     وتروي أسطورة رع بأنه يكون طفلا عن شروقه (خبري) ، ثم رجلا كاملا ظهرا (رع) ، ثم عجوزا في المساء (أتوم) ؛ يركب مركبين – حسب عقيدة الفراعنة – وهي مراكب رع الذي هو قرص الشمس يعبر بها النهار حيث يعلو في السماء ثم يختفي عن الأنظار وقت الغروب ويبدأ رحلة البحر السماوي خلال الليل.

    إرسال تعليق