k وفاة اليوتيوبر الصغير مصطفي حفناوي - جلطة فى المخ تؤدي الي وفاتة -->

وفاة اليوتيوبر الصغير مصطفي حفناوي - جلطة فى المخ تؤدي الي وفاتة

وفاة اليوتيوبر الصغير مصطفي حفناوي - جلطة فى المخ تؤدي الي وفاتة

    خبر محزن جداً اثر فى كل المصريين واثر بشكل كبير جداً على نجوم الفن مصطفي حفناوي الشاب الصغير يتوفي فجأة اثر جلطة فى المخ كانت بدايتها منذ اسبوع تقريباً الكل كان يسانده اثناء ازمة مرضة حتي انتقل الي رحمة الله اليوم وان تشيع جثمانة منذ ساعات قليلة..

    حالة كبيرة من الحزن انتابت رواد السوشيال ميديا مؤخراً، وذلك عقب وفاة البلوجر الشهير مصطفى حفناوى، إثر مرضه مؤخرا منذ أيام وتدهور حالته الصحية، وفقا لتشخيص خاطئ فى أحد المستشفيات، ليصاب فى النهاية بجلطة فى المخ...

    وفاة مصطفي حفناوي 

    وكان مصطفى الحفناوي رحمة الله يحظى بشعبية واسعة على منصات السوشيال ميديا وقد تعرض للإصابة بسبب تشخيص طبي خاطئ مما عرضه لمضاعفات شديدة للجلطة ، رقد على إثرها في غيبوبة داخل إحدى المستشفيات.

    أعلن مطرب الراب والفنان الشاب أحمد الشبكشي منذ قليل، وفاة اليوتيوبر مصطفى حفناوي، بعد إصابته بجلطة في المخ، والتي دخل على إثرها أحد المستشفيات الكبرى بالقاهرة.

    كما قال صديقه "حسام عاطف فاروق"، عبر حسابه بموقع "فيسبوك"، "لا حول ولا قوة الا بالله مصطفى حفناوي في ذمة الله، إنا لله وإنا اليه راجعون".

    وكانت انتشرت آلاف المنشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تطالب بالدعاء لـ"حفناوي" للتعافي من وعكته الصحية، ما جعل اسمه يتصدر قائمة التريندات بموقع البحث الشهير "جوجل"

    مصطفي حفناوي

    هو ممثل ويوتيوبر ومخرج،يتابعه عبر موقع فيسبوك نحو مليون شخص، وهو من مواليد عام 1995، ودرس في جامعة حلوان،احتفل تامر حسني معه بعيد ميلاده في 2017، واستضافه في موقع تصوير أحد أعماله الفنية، والتقط معه صور تذكارية.
    وهو شاب من الشباب البصيطة التي نرها على اليوتيوب يقدم العديد من الفيديوهات الساخرة عبر صفحته الرسمية بـ"فيسبوك"،صديقه المقرب هوعمرو راضي، ويمتلك معه كافيه شهير له أكثر من فرع. 

    دائما ما يشرك مصطفى والدته في المناسبات وجلسات الأصدقاء، فيعتبرها بعضهم وكأنها والدتهم الثانية وكل ما وصل له مصطفي من جهدة وتعبة الذي كان يبذلة من شغله على الانترنت لكن الحلو ما بيكملش واليوم مصطفي حفناوي في ذمة الله.

    تشييع جثمان مصطفي حفناوي

    إرسال تعليق