k حقيقة هروب انابيل من المتحف -->

حقيقة هروب انابيل من المتحف

حقيقة هروب انابيل من المتحف

    منذ مطلع عام 2020 الذي نعيش فيه هو عام مليئ بالعجائب، يوم الجمعه الموافق 14 أغسطس من عام 2020 بدأ هذا الشهر بأفنجار بيروت ثم بعد ذلك بانفجار الامارات ثم بعد ذلك انفجار سوق عجمان ثم بعد ذلك حريق فى مصر فى محافظة القليوبية...

    ولم يفت الكثير ثم انهارت احد المباني الموجودة بمنطة قصر النيل، ثم يوم الجمعه الماضية هروب عروسة افلام الرعب الشهيرة "انابيل ".
    نشر كثير من الناس على مواقع التواصل الاجتماعي صور وبوستات وتويتات حول هروب "انابيل " من صندوقها الموجودة فيه فى متحف "ارينز في كونيتيكت بأمريكا"...

    من هنا بدأت حالة من الرعب تسود العالم وبالاخص الفتايات الكل خائف من ان الدمية "انابيل " تاتي الي منزلة وتختبئ فى احد العرائس الموجودة بالمنزل خصوصاً انها تحتضن جن بداخلها كما يقول البعض وهذا والله اعلم...

    هروب انابيل من المتحف 

     هروب انابيل سبب مشكلة كبيرة بعد انتشار الاخبار، بانه دخل حارس المتحف لكي يقوم بالتأكد على كل شئ موجود بالداخل ثم توقف امام صندوق دومية "Annabel" مندهش ومتعجب لوجود الصندوثق فارغ ولا توجد دومية "Annabel" بداخله😮😮...

    هروب "Annabel" يحدث ضجة ويثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، والكل خائف بنات وسيدات وأطفال،لكن هل "أنابيل" هربت فعلاً ان هذا مذاح  على مواقع التواصل الاجتماعي...

    حقيقة هروب انابيل من المتحف

    خرج توني سبيرا، المالك لدمية أنابيل وأثبت وجود الدمية المسكونة داخل المتحف، من خلال فيديو نشره عبر حساب العائلة الشخصي على يوتيوب ظهر فيه مسلطا الكاميرا على دمية أنابيل الجالسة خلفه في القفص الزجاجي ليؤكد بذلك عدم صدق الأخبار المتداولة حول هروبها.

    وتحدث "توني سبيرا" عن شائعة هروب أنابيل قائلاً"أنا هنا في متحف وارين لكي أطلعكم على حقيقة الأمرالذي يتم تداولة علي مواقع الواصل الاجتماعي و لا أعرف ما هو مدى اهتمامكم به، ولكن أنابيل لم تهرب بفضل الحراسة المشددة وهي خلفي الآن".

    أنابيل هنا ولم تهرب إلى أي مكان، فهي لم تذهب إلى رحلة، لم تسافر في الدرجة الأولى، ولم تزور حبيبها، أخشى أن تصبح تلك الشائعات حقيقة يوما ما لأن أنابيل لا يمكن الاستهانة بها

    لحظة هروب انبيل 

    إرسال تعليق