القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الأخبار [LastPost]

بعد مقتله علي يد بلطجية امام معهد المطرية - الكل يطالب بحق محمد عادل شهيد الجدعنة


مقتل محمد عادل علي يد بلطجة امام معهد المطرية، هشتاج محمد عادل يشعل مواقع التواصل "عاوزين حق محمد عادل" قبل ايام تم حدوث مشكلة فى احد المعاهد الموجودة بالمطارية،تحديداً ام الكلية التكنولوجية بالمطارية.

حدثت مشاجر بين شباب، معروفين باعمال البلطجة والمشاكل، امام "معهد المطرية" والكل يعرف ان هذه الشباب "وش مشاكل"،وعلي حسب ماقال بعض الطلاب والطالبيات، بعد مقتل محمد عادل بــ 7 طعنات فى الجسد اثر مشاجره، حدثت امام معهد المطارية "فيديو المطرية محمد عادل"

ان هناك، يتم تطبيق "قانون الفردة" على كل الطلاب، الموجودين فى معهد المطارية،ويقول احد الطلاب انه، علي معرفه بهؤلاء الاشخاص التي قتلت "ابن المطرية محمد عادل" وكان في يوم حدث بينهم مشاجرة،وسرقو هاتفه لكن لولا تدخل احد الاشخاص المشهورة فى منطقة المطرية "قال عمر ماكان هاتفي سيعود لي من جديد".

فيديو حادث معهد المطرية يشعل مواقع التواصل

فيديو المطرية محمد عادل،بعد مقتله علي يد بلطجية امام معهد المطارية بــ 7 طعنات بالجسد من قبل احد الاشخاص المشهورين بأعمال البلطجة فى تلك المنطة،شاهد ما حدث وقت جنازة "محمد عادل"، والكل يتعهد بالثأر، من هؤلاء الشباب حتي يوقفو تلك المهذلة التي تحدث كل عام امام معهد المطرية.

الكل يطالب بحق محمد عادل،الشاب الذي قتل غدراً، بسبب انه اعترض علي دفع، الفردة والاتاوة البلطجية،لشباب لا يسيطر عليهم احد، امام معهد المطرية،وتقول احد الطالبات فى معهد المطرية،هؤلاء الشباب يترددون على المعهد كل يوم،للتحرش بفتيات المعهد، ااو الاستضعاف احد الشخصيات ويقومون بعد ذلك بالمشاجرة معه وسرقته، او التسبب في اي اذي جسدي له.

وتقول فتاة اخري طالبة في "معهد المطرية" التي حدث امامة "حادث قتل محمد عادل علي يد البلطجية" تقول البنت "لما كنت بقدم فى المعهد كان في ورق مش عايز يخلص فى ساعتها فجالي احد الشباب واللي عرفته بعد كدة ان هما دول بلطجية المنطقة قالي هاخد منك 500 جنية وهخلصلك الورق وانتي واقفه".

وهناك الكثير من المشاكل تحدث كل يوم،أمام معهد المطرية، ولا احد يدري بها الا عندما يتم رفعها علي السوشيال ميديا، ومواقع التواصل، يجب ان يكون هناك رد فعل لمثل هذه الاعمال "اعمال البلطجة" التي باتت تحدث كل يوم فى كل مكان يفقد السيطرة فيه من قبل الحكومة.

حق محمد عادل 

وقال والد المجني عليه "محمد عادل" ان محمد كان مشهوراً بين الناس بالخلق والتواضع والالتزام، بعيد كل البعد عن أصدقاء السوء، أو السلوكيات المنحرفة، التي يتبعها بعض الشباب في مرحلته العمرية، كما عرف عن الضحية شهامته وشجاعته، التي كان يتصف بها بين زملائه في الدراسة، فكان يدافع عن الغير قبل نفسه، أمام كل من تسول له نفسه أنه يستطيع أخذ ما يريد بالقوة.

لحظة مقتل محمد عادل




وكانت كاميرات المراقبة رصدت جزءا من لحظات العنف والبلطجة التي أودت بحياة "محمد عادل" الشهير بـ "بامبو" حيث تلقى ٨ طعنات نافذة في مناطق مختلفة من جسده، 6 طعنات في بطنه وظهره وطعنتين في المنطقة السفلية كانت كفيلة بسقوط الضحية غارقًا في دمائه أمام أعين زملائه وسكان المنطقة كما بفيديو كاميرات المراقبة.

الغريب بالواقعة أنه عندما حاول سائق توك توك مساعدة محمد عادل الغارق في دمائه بإيصاله إلى أقرب مستشفى.. استوقفه أحد المتهمين بقتل محمد عادل وقاموا بالمشاجرة معه حتى لا يتمكن من إنقاذ حياة الطالب المسكين.

تعليقات