هشتاج ادعم بسنت يشعل مواقع التواصل الاجتماعي -->

هشتاج ادعم بسنت يشعل مواقع التواصل الاجتماعي

هشتاج ادعم بسنت يشعل مواقع التواصل الاجتماعي

    موضوع التحرش ببسنت يشعل مواقع التواصل،بسنت وهشتاج الدعم يشعلان مواقع التواصل،حيث تفاعل الكثير من الاشخاص مع الهشتاج لدعم بسنت،تصدر هاشتاج تحت عنوان "ادعم بسنت"، منذ قليل على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي في الساعات الماضية،وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي منشور لفتاة ترصد واقعة التحرش التي تعرضت لها.

    ومن بعد ان رصدت "بسنت" قصة تحرشها،بعد قليل من عمل التويته، تم تهديدها بالقتل،وطلبوان تقوم بإزالة هذا المنشور التي نشرتة على حسابها الشخصي على تويتر.

    صور تحرش بسنت - هشتاج ادعم بسنت

    حيث تعرضت بسنت صاحبة التريند الموجود علي تويتر،لحادثة تحرش جماعي في المنصورة، حيث تجمع حواليا مجموعة كبيرة من الشباب قفلوا الطريق عليا، منهم بيحاول يقطع هدومي وبيلمس كل جسمي والباقي بيصور ومافيش حق ست بيجي في مصر فا عايزة أموت.

    وقالت خلال التدوينة التي نشرتها على حسابها الشخصي،أنا بطلب من أي حد عنده رأفة أو إنسانية يساعدني ولما فكرت أعمل بلاغ هددوني بالقتل والحرق (بماية نار)، دلوقتي خدوا صوري الشخصية على أكونت إنستجرام اللي بالمناسبة برايفت وقدموا بيها بلاغ وهتحبس، أنا ضحية ليه أتحبس.

    رد فعل رجل القانون المسؤل عن الدفاع عن المتهمين

    ونشر تلك المجموعات صورا خاصة للفتاة يتهمونها بإنها تعمد إلى إثارة غرائز الشباب بسبب ملابسها التي وصفوها بغير المحتشمة،كما نشر المحامي هاني عبادة، الذي يدافع عن أحد المتهمين بالتحرش، فيديو يهدد فيها الفتاة بفيديوهات خاصة وصور يدعي أنها تضعها تحت المسائلة القانونية.

    وغير ذلك الامر الذي اثار الجدل،الشباب الذين قامو بالتحرش ببسنت قد نفوا في أقوالهم أمام النيابة العامة تحرشهم بالفتاة مؤكدين أنهم تجمعوا للمشاهدة فقط، وقالوا "إحنا كنا بنتفرج بس لما لقينا فتاة تسير بملابس شبه عارية وهناك شباب يسير خلفها ويعاكسها لفظيا فوقفنا نتفرج ولم نتحرش بها أو نلمسها".

    إرسال تعليق