القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الأخبار [LastPost]

اخطاء تدمر بطارية الايفون

اغلاق التطبيقات فى الخلفية يقلل من عمر بطارية الايفون

اغلاق التطبيقات فى الخلفية يقلل من عمر بطارية الايفون

نعم اعلم انك نفعل هذا كل لحظة وكل دقيقة وكل يوم، نعم انت لست شخص غريب عن باقي الاشخاص التي تحمل هاتف ايفون وتقوم بإغلاق التطبيقات فور الانتهاء من العمل عليها، وهذا لانك معتقد ان هذا سيكون موفر لاستهلام البطارية وتبريد الهاتف وان كم التطبيقات المفتوحة تقوم باستهلاك الطاقة كلها فى وقت قصير.

كل هذه الافكار كل من حولك فكر فيها ويقوم بعمل هذا يومياً علي هاتف الايفون، لانهم يروا ان مستخدمي هواتف الاندرويد يفعلون هذا الامر، لكن هل فكرت في يوم لماذا لم تضع ابل علامة تقوم باغلاق جميع التطبيقات كما هي موجود فى هواتف الاندرويد، لم يخطر علي بالك هذا الامر وتعتقد ان شركة ابل تقوم باعطائك القليل من الملل عن غلق كافة التطبيقات التي قمت باستخدامها.. لكن الامر غير كذلك.

لماذا ابل لم تقوم بعمل زر لاغلاق جميع التطبيقات كما هو في الاندرويد

الاجابة هنا ياعزيزي ان ابل تريدك ان لاتقوم باغلاق التطبيقات من الاساس، لان ذلك يقوم بتوفير استهلاك الطاقة وسرعة الجهاز، وعندما تقوم ان باغلاق التطبيقات وفتحها مرة اخري هذا يقوم بإستهلاك الكثير من البطارية وسرعة وكفائه الايفون حتي يقوم بتفح التطبيق كما كان عليه وقيس علي ذلك ايضاً الانترنت.
لكن عندما تترك التطبيقات كلها مفتوحة والتي تستخدمها بشكل يومي هذا لا يقلل من عمر البطارية لكن هي في وضع استعداد مثل ان تقوم بعمل sleep لجهاز الكمبيوتر، هنا التطبيق فى وضع خمول ولا يستهلك اي طاقة مادام انت لم تقوم بفتحة بشكل مباشر لكن اذا احتجت له قم بالضغط علي زرار الهوم والعودة الية مرة اخري ستجد كل شئ كما تركتة.

وهذا يرجع الي الذكاء الصناعي المدعم فى معالج الايفون، من اجل عدم استهلاك طاقة اكبر، والحفاظ علي عمر البطارية، وضمان عدم نقصان البطارية علي المدي البعيد، لاتقم باغلاق التطبيقات كما يفعل مستخدمي الاندرويد لان ابل اذا كانت تري ان اغلاق التطبيقات يساعد من جودة وسرعة الايفون لكانت وضع زر اغلاق جميع التطبيقات وهذا ليس صعب عليها.

الدليل علي هذا الكلام للاثبات من عدم غلق تطبيقات الايفون

أبل صرحت رسميا بأن هذه السلوكيات خاطئة، كما أوضحت أنه لا داعي لإغلاق أي تطبيق من التطبيقات المفتوحة إلا إذا كان التطبيق يعمل بشكل غير سليم وهنا يتوجب عليك إغلاقه ومن ثم فتحه مرة أخرى، وحسب ما أوضحت أبل فالتطبيقات المفتوحة في الخلفية والتي تظهر لك هي في الواقع لا تعمل بقوتها الكاملة.

بل لا تكاد تكون تعمل مطلقاً، تكون فقط في وضع الاستعداد والذي يساعدها على أن تعمل بشكل سلس وسريع عند التوجه إليها مرة أخرى بدلاً من أن تبدأ التحميل من البداية بعد إغلاقها.

وتقول ابل فمقدار الطاقة والموارد الذي يستهلكه الايفون، يجعل التطبيقات المفتوحة في قائمة تسمي "Recent Apps" اي انها جاهزة للاستخدام، وهذا لايستهلك كفائفة ولا طاقة مقل ما يحتاجه الايفون لإعادة فتح التطبيق من الصفر، والخلاصة من هذا المقال أن التصرف الصحيح هو أن تترك التطبيقات مفتوحة في الخلفية بلا مشكلة، خصوصا إن كنت على علم أنك ستستخدمه مرة أخرى على مدار يومك.

تعليقات