القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الأخبار [LastPost]

كل اربع سنوات ياتي علينا سنه كبيسه ونحن الان نعيش فيها 2020 السنه الكبيسة - محرك البحث جوجل يحتفل اليوم بالسنة الكبيسةا - 2020 سنة الكورونا

2020 سنه كبيسه علينا
السنه الكبيسة تتصدر التريند اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تصدرت كلمة ما هي السنة الكبيسة محرك البحث جوجل، السنه الكبيسه هي حاله تمر علينا كل اربع سنوات ولجل الحظ ان سنة 2020 هي السنه الرابعه عشان كدة اطلق على 2020 سنة كبيسة...............

من المعروف إن السنة الكبيسة تأتى مرة كل 4 سنوات، حيث يتم إضافة يوم إلى أيام شهر فبراير ليصبح 29 يوما بدلا من 28، وتأتي أهمية هذا اليوم لكون التقويم الميلادي دونه سيكون خاطئاً.....

حيث أن الأرض تستغرق 365 يوما وربع لإتمام دورانها حول الشمس، وليكون التقويم صحيحاً تم جمع الأرباع الزائدة في كل عام بيوم 29 فبراير، ودون السنة الكبيسة سيكون هناك يوم متأخر كل 4 سنوات.......

2020 السنه الكبيسه الاخيره كيف هذا!!!!

لكن في الآونة الأخيرة أعلن أساتذة جامعة "جونز هوبكنز" الأميريكية قيامهم بعمل تقويم جديد، يكون من شأنه أن تكون سنة 2020 هي آخر سنة كبيسة على الإطلاق طب وربع يوم هتقدمو دوران الارض ولا اييييييييييه؟؟؟؟....

إن الأستاذين بجامعة جونز هوبكنز، هانكي وهنري، سوف يستبدلون التقويم بإصدار جديد، يبلغ طوله 364 يومًا، حيث تبدأ السنة بالنسبة له دائما يوم اثنين، كما أن عيد ميلاد أي شخص سوف يأتى دائما في نفس اليوم من الأسبوع الذى ولد فيه...

2020 صاحبة الـــ 29 يوم لشهر فبراير

فعلى الرغم من أن السنة الكبيسة وجدت كحل لمشكلة التوافق الزمني بين التقويم الميلادي والدورة الفلكية للأرض حول الشمس، إلا أنها لا تعد حلا مثاليا، بالنظر إلى أن المبدأ الذي تقوم عليه هذه السنة يعتمد على إضافة 24 ساعة كاملة كل 4 سنوات، ما يعني بالتالي أن السنة التقويمية تتجاوز السنة الشمسية بمقدار 11 دقيقة و14 ثانية.

وينتج عن تراكم هذه المدة الزمنية يوم إضافي جديد بعد 128 سنة تقويمية إلى جانب 29 فبراير، ولهذا يقع إلغاء السنة الكبيسة مرة واحدة كل 400 عام، وهو ما يساعد على تقليص الفارق الزمني بمقدار نصف دقيقة لصالح السنة التقويمية، ما يعني أن السنة الشمسية ستتأخر عن السنة التقويمية بمقدار يوم كامل بعد 3300 سنة.

2020 سنة الكورونا لانها سنه كبيسه 

ومن المعرف ان بدا انتشار فيروس كورونا خلال مطلع سنه 2020، الفيروس الذي بقي حديث العالم،الكورونا الذي انتشر بسرعه الصوت فى معظم دول العالم الغربي، وأيضاً ظهر بعض من حالات الكورونا فى الكويت خلال الاشهر الاول من سنه 2020 حقاً انها السنه الكبيسه.....

محرك البحث جوجل يحتفل اليوم بالسنة الكبيسة

اليوم يحتفل محرك البحث الشهير "جوجل" اليوم السبت، بحلول يوم 29 فبراير 2020، الذي يرمز للسنة الكبيسة، والتي تحل لأول مرة منذ عام 2016، ومن المققر ان تعود علينا مره اخري فى عام 2024....

تعليقات