k مي فخري تعتزل الفن وتقوم بإرتداء الحجاب - وجمهور مي فخري ينتقدها في هذا بعد الاعتزال -->

محرك البحث

مي فخري تعتزل الفن وتقوم بإرتداء الحجاب - وجمهور مي فخري ينتقدها في هذا بعد الاعتزال

مي فخري تعتزل الفن وتقوم بإرتداء الحجاب - وجمهور مي فخري ينتقدها في هذا بعد الاعتزال
    صور مي فخري قبل ارتداء الحجاب

    مي فخري تتخذ قرار حاسم اليوم وتعلن اعتزال التمثيل والابتعاد عن عالم الفن،وكذلك قامت الفنانة السابقه مي فخري بعد قرار الاعتزال ارتداء الحجاب وقامت بشر صورها وهي ترتدي الحجاب علي حسابها الموجود علي انستجرام كما قامت بحذف جميع الصور القديمة لها التي كان يظهر فيها شعرها وجسدها...

    هكذا رد جمهور مي فخري بعد قرار الاعتزال وارتداء الحجاب وبعد نشر "فخري" صور لها بالحجاب، عبر حسابها بموقع إنستجرام، وعلقت "الحمد لله، حمدا طيبا كثيرا مباركا فيه كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه، اللهم الثبات".

    وبعد ان قامت مي بحذفت جميع صورها السابقة قبل ارتداء الحجاب، مكتفية بوضع الصور التي ترتدي فيها الحجاب فقط،وحول تعريفها بنفسها عبر حسابها على إنستجرام، كتبت أنها كانت ممثلة وعارضة أزياء والآن مجرد إنسان أقل من العادي،وقالت مي، في أحد الفيديوهات لها"موضوع التمثيل مش عايزاه تاني، وقررت الابتعاد عنه".

    ردود افعال اصحاب وزملاء مي فخري بعد ارتداء الحجاب

    بعد نشر صورها علي حسابها الرسمي علي انستجرام كتبت لها لقاء سويدان "ربنا يسعد قلبك ويوفقك للخير ويثبتك»، بينما كتبت لها دنيا المصري: «ألف مليون مبروك يا روحي ربنا يثبتك".

    وكتبت لها الفنانة نهى عادل"قمر حبيبتي ما شاء الله اللهم الثبات"، أما سوار النجار فكتبت "بسم الله ما شاء الله.. ألف مبرووك ربنا يثبتك"،كما كتب لها المصور الفوتوغرافي حسام باشا"ألف مبروك يا مي أنت من جواكي نضيف ربنا يثبتك يا رب"

    صور مي فخري قبل ارتداء الحجاب 







     أخر أعمال الفنانة مي فخري قبل الاعتزال 

    مسلسل "أفراح إبليس" الجزء الثاني وهو من بطولة جمال سليمان محمود عبد المغني، صابرين، منة فضالي، إيمان العاصي، أحمد صفوت، كمال أبو رية، وهو من تأليف مجدي صابر، وإخراج أحمد خالد أمين، ومن إنتاج لؤي عبد الله.

    وكانت مي خري قد شاركت في عدد من الأعمال الدرامية منها "نصيبي وقسمتك ج3 " في حكاية "براد شاي" و"حكايات بنات ج3 " وقدمت دور "فريدة النشار" في مسلسل "هبة رجل الغراب" بدلا من ريهام حجاج...

    إرسال تعليق