k حقيقة بيعة كبدة حمير تعرف على سبب تشميع محل كبدة الفلاح -->

محرك البحث

حقيقة بيعة كبدة حمير تعرف على سبب تشميع محل كبدة الفلاح

حقيقة بيعة كبدة حمير تعرف على سبب تشميع محل كبدة الفلاح

    خبر اثار الجدل اليوم بعد انتشار خبر تشميع محلات كبدة الفلاح، الخبر الذي تصدر محركات البحث، والذي شن حالة من القلق بعد سماع هذا الخبر بسبب شهرة المحل،ويعتبر ان المعظم اكل من عند الفلاح.

    وتعتبر كبدة الفلاح أحد اشهر مطاعم الكبدة بمحطة الرمل،في محافظة الاسكندرية،ولا احد ينزل برجلة الي الاسكندرية الا وكل من عند الفلاح، والخبر المفذع الذي تصدر قائمة محتويات الأكثر بحثا على مؤشر البحث العالمي جوجل و مختلف مواقع التواصل الإجتماعي بعدما قامت حملة مكبرة من الحي بإغلاقه وتشميعه بالشمع الاحمر بسبب بيعة كبدة حمير.

    حقيقة بيع الفلاح كبدة حمير

    هانك بعض الشائعات تم ترويجها على مواقع التواصل، والتي انتشرت بسرعة البرق خلال دقائق من الاعلان عنها، وي ان سبب اخلاق محل كبدة الفلاح هو انه كان يبيع كبدة حمير وكبدة فاسدة، لكن الحقيقة غير ذلك، وما تم نشرة خلال وسائل التواصل ما هو الا كدب وافتراء.

    والحقيقة ان سبب تشميع محل "كبدة الفلاح" خلال هذه الايام ذلك بمخالفة الإجراءات الوقائية و الاحترازية وتدابير التباعد الإجتماعي للوقاية من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، حيث ان الفلاح يتوافد عليه الكثير من الزبائن المحبة لاكل الكبدة من عند الفلاح وهذا هو السبب والحقيقة الصحيحة التي اغلقت المحل.

    ويقول صاحب محل كبدة الفلاح،الثلاثاء الماضي،كانت هناك حملة من الحي قامت بتشميع المحل لمدة أسبوع بسبب الزحمة وتوافد الناس على المحل، قوامت بتغريب صاحب محل كبدة الفلاح وغرامة قدرها 4200 جنيه، وقام صاحب المحل بدفعها.

    وقال من لمفترض ان يتم فتح المحل من جديد،يوم الاتنين القادم الموافق 2/1/2021، مشيرا إلى أن كل ما يتم تداوله ليس إلا محاولة فاشلة لتشويه سمعة وتاريخ اسم كبدة الفلاح المعروفة منذ 60 عاما.

    إرسال تعليق